السبت، 23 فبراير، 2013

تعقيبا على ما تم نشره وماتم اسناده في الخبر الكاذب المنشور بجريده الوطن وغيرها ان وجد

صباح الثورة على الفساد والتضليل
تعقيبا على ما تم نشره وماتم اسناده في الخبر الكاذب المنشور بجريده الوطن وغيرها ان وجد 
اولا لا يوجد اتهام موجه لرئيس الجمعيه ولا لاي عضو من اعضاء مجلس ادارتها من اي جهه رسميه او اداريه وبالتالي فعنوان الخبر يخالف الحقيقه ويعطي الجمعيه الحق في مقاضاة جميع الصحف التي نشرته بهذه الصيغه والجمعيه ليست محاله للتحقيق ولا رئيس مجلس ادارتها ولا اي من العاملين بها 
اللجنه المذكورة هي لجنه مراجعه اداريه دوريه لمراجعه اعمال الجمعيه وليس من سلطاتها اصدار اتهام للجمعيه وانما ترصد اي ملاحظات اداريه وترسلها للجمعيات للرد عليها وقد قامت الجمعيه بالرد عليها جميعها بالمستندات المؤيدة لصحه موقف الجمعيه قانونيا
.
ثانيا ما تم نشره هو مجرد ملاحظات اداريه تتم مع كل الجمعيات ويتم الرد عليها اداريا بين الجمعيه والاداره التابعه لها وهي ليست للنشر لانها ليست اتهامات ومعنى نشرها هو تعمد التشهير بالجمعيه دون دليل على ذلك وبالمخالفه للقواعد الاداريه المتبعه مع كل الجمعيات الاهليه مما يؤكد النية المسبقة لمحاربه نشاط الجمعيه للتأثير على انتشارها ونجاح مشروعاتها .

ثالثا توجهت اليوم رئيس مجلس ادارة الجمعية الى جريده الوطن لنشر الرد على المقال المنشور بتاريخ 22/2/2013 على الموقع الخاص بهم وفي العدد الصادر بتاريخ 23/2/2013 مع الاحتفاظ بحق الجمعيه برفع دعوى قضائيه ضد جميع الصحف والمواقع التي نشرت هذا الخبر على انه اتهامات بدون التأكد من صحه هذا الخبر
وتقدمت ايضا بشكوى لدى مكتب الوزيره في مديريه الشئون الاجتماعيه بالجيزه كامله وعلى رأسها مدير الاداره شخصيا مرورا بجميع العاملين فيها لقيامهم بتسريب ملاحظات اداريه ليست للنشر اساسا بغرض التشهير بالجمعيه علما بأن هذه الملاحظات كلها تم الرد عليها بأوراق رسميه وارسلت الى ادارة الجمعيات بالدقي التابعه لها الجمعيه وترسل نسخه منها بالطبع الى مديريه الشئون الاجتماعيه بالجيزه وليس من حق مديريه الشئون الاجتماعيه بالجيزه نشر الملاحظات المرسله الى اي جمعيه على انها اتهامات وواضح جدا محاوله تشويه الجمعيه والتشهير بها بالرغم من عدم ثبوت اي مخالفه عليها وقد سبق لهم محاوله التشهير بالجمعيه منذ سنه في وجود وكيله الوزاره التي تم عزلها من وظيفتها بعد ثبوت المخالفات عليها والعديد من الشكاوى من سواعد شباب مصر وجمعيات اخرى وقد احتفظت الجمعيه ضدها وضد الاداره بتقديم شكوى لمكتب الوزيره وإقامه دعوى قضائيه ( تم نشر حفظ النيابه لهذه الاتهامات لعدم صحتها )
ما تم ذكره في الملاحظات هو بناء على شكوى تقدم بها شخص مختلس بينه وبين رئيس مجلس الاداره خصومه شخصيه وتم الرد عليها بالمستندات للمديريه
وفي النهايه نذكركم بأن الحرب مستمرة ونحن مستمرون ومستعدين لمواجهه اي فساد ونعلم انكم ان شاء الله معنا صامدون ونذكركم بأنه ليس هناك مستفيد واحد من الجمعيه لم يحصل على استفادته وان كل مشروعات الجمعيه تتم بشفافيه تامه مع اعضائها .